القائمة الرئيسية

الصفحة الرئيسية من نحن الخطة الاستراتيجية أخبار الجمعية الداعمون الفيديو منشورات تحميل منشورات اتصل بنا بريد الموظفين
 

برامج الجمعية

 

معرض الصور

 

المتطوعين والمتبرعون

المتطوعون المتبرعون طلب التطوع طلب التبرع
 

ذات صلة

أحدث 20 مقال
أفضل 20 مقال
 

إستفتاء

ما رأيك بموقعنا ؟




[ النتائج ]


 

احصائيات عامة

» المقالات 122
» الصور 191
» المرئيات 12

» المجموع 325
الآن: [19]
اليوم: [56]
الشهر: [1223]


 

اسباب الشلل الدماغي

تصغير الخط تكبير الخط
جمعية الجليل للرعاية والتأهيل المجتمعي الخيرية


شلل دماغي (Cerebral palsy), هو اسم عام وشامل للنتائج المترتبة عن خلل او ضرر في دماغ في طور النمو, يسبب الشلل الدماغي درجات مختلفة من الاضطرابات في قدرات الطفل الحركية وفي ادائه, الاضطرابات الحسية (في الحواس) مثل الصمم والعمى, تاذي مستوى الذكاء واضطرابات في عمل الاعضاء المختلفة في الجسم.

هذا الخلل في الدماغ قد يحدث خلال فترة الحمل, خلال عملية الولادة او خلال فترة ما بعد الولادة, حتى سن 5 سنوات. ولا يتغير خلل الدماغ، المسمى الشلل الدماغي (Cerebral palsy)، مدى الحياة كلها, لكن تاثيراته الجسدية تتغير مع النمو. ويشكل الشلل الدماغي المسبب الاساسي لاعاقات الاطفال وتبلغ نسبة انتشاره نحو 1/400 (اي: واحدة من بين كل 400 ولادة لمولود حي). وهناك ثلاثة انواع اساسية من الشلل الدماغي يجري تصنيفها، عادة، طبقا لصورة الاضطراب في الحركة: الشناج/ فرط التوتر التشنجي (Spasticity), الكـنـع/ حركات موجية مستمرة في الاطراف (Athetosis) والرنـح/ فـقـد الانتظام (Ataxia).

الشلل الدماغي تشنجي (Spastic): هذا هو الشكل الاكثر انتشارا للمرض. يتميز الشلل الدماغ التشنجي بتوتر شديد في العضلات, يترتب عنه خطر انخلاع المفاصل, تشوه العظام, الجنـف (Scoliosis) وتشوه كفتي القدمين وكفي اليدين.
الشلل الدماغي مكنوع (Athetoid): نجد لدى الاطفال المصابين بهذا النوع من الشلل الدماغي حركة لاارادية مستمرة في الاطراف واضطراب في تنفيذ حركات ارادية (مقصودة) تسبب، احيانا، صعوبة في المشي.
الشلل الدماغي الرنحي (Ataxia): هذا الشكل من المرض اقل انتشارا ويتمثل في انعدام التوازن وعدم السيطرة على الحركات في الحيز. يسير الاطفال المصابون بشلل الدماغ الرنحي بحركات غير منتظمة, مترددة ويسقطون كثيرا.


تشخيص الشلل الدماغي

يتم تشخيص الشلل الدماغي (Cerebral palsy)، بشكل عام، خلال السنة الاولى من الحياة. العرض الاول الذي يظهر، في الغالب، هو تاخر في النمو والتطور, اختلاجات (Convulsions) او توتر شديد في العضلات يدل على الشناج (Spasticity). ومن الممكن تشخيص الفالج التشنجي (Spastic hemiplegia) لدى طفل يبدي ميولا تحكمية (سيادة) قبل سن سنتين. عند ظهور الشك بوجود شلل دماغي، يفضل التوجه الى التشخيص والعلاج لدى طاقم مؤلف من: طبيب اطفال اختصاصي بنماء الطفل وتطوره (Child development) او بالتاهيل (Rehabilitation), جراح تقويم العظام للاطفال (Orthopedic), معالج فيزيائي/ اخصائي العلاج الطبيعي (Physiotherapist), معالج مهني (Occupational therapist), اخصائي علاج النطق واللغة (Speech - language therapist), عامل اجتماعي (Social worker) واختصاصي بعلم النفس (Psychologist).

تتم متابعة المريض بواسطة الفحص الجسدي وصور الاشعة لتشخيص حالة المفاصل والعمود الفقري. وقد اضيفت مؤخرا وسيلة اخرى لمتابعة الشلل الدماغي ومعالجته: "مختبر بحث المشي والحركة" الذي يتيح اجراء تحليل محوسب للمشي وتحديد برنامج دقيق لتحسينه.

(متوسط العمر المتوقع - Life expectancy) لدى المصابين بشلل دماغي هو طبيعي، بوجه عام، ولذلك يجب الاستمرار في معالجة العظام وتقويمها حتى في سن متقدمة، بواسطة طاقم متعدد التخصصات.

ا

زيارات تعليقات
تقييمات : [7]

doc طباعة ارسل مفضلة

[ 889 ] [ 1 ]
عرض الردود

أضف تعليقك